بيان للرئيس سعد الحريري

image

صدر عن الرئيس سعد الحريري البيان الآتي :

انها ايدي الفتنة التي لا تريد للبنانيين ان يشعروا بلحظة واحدة من الاستقرار . انها الأيدي التي تريد لآلة التفجير والقتل ان تحصد الابرياء في كل مكان من لبنان .

اهل الفتنة قصدوا طرابلس مجددا ليزرعوا الموت على ابواب المساجد ولينالوا من جموع المؤمنين والمصلين ، ولغاية واحدة لا ثاني لها ، هي غاية اعداء لبنان بجعل الفتنة والخراب مادة لا تغيب عن يوميات اللبنانيين .

منذ سنوات وهناك من يعمل لابقاء طرابلس في عين العاصفة ، واستهداف هذه المدينة الأبية بموجات متتالية من الفوضى والاقتتال والصراعات المسلحة .

لقد تحمل اهل طرابلس الكثير الكثير وعضوا على جراحهم والامهم عشرات المرات ، ودفعوا ضريبة الدم والدفاع عن النفس والكرامة في العديد من الجولات والمراحل . وها هي طرابلس اليوم تواجه الشر وجها لوجه ، وتفتدي كرامتها وتاريخها الوطني والعربي والاسلامي بارواح أبنائها ، وهي ستؤكد بما لا يدع اي مجال للشك بانها ستنتصر على قوى الشر ولن تعطي اعداء لبنان اي فرصة لإشعال الفتنة .

الذين يتربصون بطرابلس كثيرون في الداخل والخارج . لكن صوت الله اكبر سيرتفع في كل يوم من مساجد طرابلس ، ولن يكون في مقدور الارهاب ان يخمد هذا الصوت او ان يقتل إرادة المدينة وخياراتها .

انني اذ أتوجه بأحر التعازي الى أهلنا في طرابلس ، واسأل الله سبحانه وتعالى ان يمن على الجرحى والمصابين بالعافية والسلامة ، اناشد كل القيادات والهيئات والفعاليات ان تعمل على التمسك بالصبر والحكمة ومواجهة هذه الجريمة بما تقتضيه من تضامن وتعاون ، وتسهيل المهمات المولجة للسلطات الأمنية والقضائية للقيام بمسؤولياتها ، وعدم تقديم اي ذريعة لكل من يريد شرا بطرابلس وأهلها .

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*