توجه سعودي لتوسيع دائرة تدريب وتسليح المعارضة السورية

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية ما قالت إنها “تحركات خليجية بقيادة سعودية، لتعزيز الدعم العسكري لمقاتلي المعارضة السورية وتطوير خيارات بعيداً من واشنطن”. وذلك على خلفية ما اعتبره قادة تلك الدول إخفاق القيادات الأميركية بقرار الرئيس الأميركي باراك أوباما عدم شن ضربة عسكرية ضد سوريا.

 

 

وأضافت: “رغم أن تلك الدول دأبت على تزويد الثوار بالأسلحة منذ بدء القتال قبل أكثر من عامين في سوريا، كما تعاونت مع وكالة الإستخبارات المركزية الأميركية سي آي أيه في تدريب وتسليح المقاتلين، إلا أن تلك الدول سلّمت بعدم جدوى تسليم أميركا زمام قيادة وتنسيق جهودها”.

 

 

ونقلت “واشنطن بوست” عن مصادر خليجية رفيعة المستوى قولها: “وعوضاً عن ذلك، يخطط السعوديون لتوسيع منشآت التدريب التي يديرونها في الأردن وزيادة تسليح مقاتلي المعارضة الذين يواجهون العناصر المتشددة بين صفوفهم، إلى جانب مقاتلة القوات النظامية في آن واحد”.

3

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*