القاضي صقر يصدر بلاغ بحث بحق علي عيد

صدر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر بلاغ بحث وتحرٍ بحق رئيس “الحزب العربي الديمقراطي” علي عيد، على خلفية اعتراف سائقه الشخصي أحمد محمد علي بأنه تولّى تهريب أحمد المرعي المتهَم الرئيسي في ملف تفجير مسجديْ “التقوى” و”السلام” في طرابلس الى سوريا بناء على طلب عيد نفسه.

 

 

وفور إعلان قرار القاضي صقر نفذ بعض أهالي جبل محسن تحركات اعتراضاً على القرار، كما تم قطع الطريق بالاطارات المشتعلة.

 

“الحزب طلب من جميع الأهالي المتواجدين خارج جبل محسن الرجوع الى منازلهم فوراً”.

 

وعبّر بعض الأهالي عن استيائهم من استمرار التعدي على أشخاص من أبناء الجبل وآخرهم بائع يانصيب ضرب بالسكاكين اليوم وحالته حرجة.

 

الى ذلك، انتهت التحقيقات مع الموقوف أحمد ويتوقع احالته الى القضاء العسكري للادعاء عليه.

 

وكانت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي – شعبة العلاقات العامة لفتت في وقت سابق الى أن “التحقيق الأولي الذي أجري مع الموقوف أحمد علي سائق المدعو علي عيد والذي أقر فيه بصورة صريحة بأن عيد طلب منه تهريب المطلوب احمد المرعي”، مشيرة الى أن “استدعاء علي عيد الى التحقيق في قضية تهريب المطلوب المرعي تم بناء لإشارة القضاء المختص الذي اشرف على كافة مراحل التحقيق منذ بدايته”.1

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*