“أحرار القلمون” تتبنى خطف راهبات معلولا: حريتهن مقابل ألف معتقلة

دير مار تقلا في معلولا

أعلنت كتائب “أحرار القلمون” أن “راهبات معلولا المختطفات في مكان آمن، لكن لن يفرج عنهن إلّا بعد تنفيذ مطالب عدة، أهمها الإفراج عن ألف معتقلة سورية في سجون النظام السوري”.

 

وأوضح مهند أبو الفداء، وهو من المكتب الإعلامي لـ”أحرار القلمون”، في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن “مطالبهم نقلت إلى النظام السوري من خلال الفاتيكان، بعد تأمين اتصال بين رئيسة دير مار تقلا في معلولا الأم بيلاجيا سياف والفاتيكان بواسطة هاتف يعمل عبر الأقمار الصناعية”، مشيراً إلى أن “هذه المطالب مشتركة من قبل جبهة النصرة وكتيبته أحرار القلمون”.

 

وقال أبو الفداء: “نحن منزعجون منهن لأنهن لم يلتزمن بعهدهن بعدم الإساءة إلينا، وعاملناهن بالفعل بمنتهى الإحترام في المرة الماضية”.

 

ونقل عن رئيسة الدير الأم بيلاجيا ردها بالقول: “يا بني كنا موالين للنظام، ولكن بعد قصفه الدير عرفنا خطأنا، ولسنا ضد حريتكم، ونحن أبناء البلد وعلينا إعماره معاً”.

 

ولفتت مصادر أخرى للصحيفة عينها إلى أن “جبهة النصرة أصرّت على مطلب آخر يتمثل في فك الحصار عن مناطق يحاصرها النظام لإدخال معونات غذائية إليها، مثل الغوطة في ريف دمشق، على أن يصدر بيان في وقت قريب للإعلان عن المفاوضات مع النظام السوري، التي جرى من أجلها تكليف محام سوري بمتابعة الملف مع الفاتيكان”.4

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*