سلامً: تأخير التأليف سببها المنسوب العالي لعدم الثقة

image

أكد رئيس الحكومة المكلّف تمام سلام تمسكه بالمبادىء التي حدّدها إطاراً لحكومته المقبلة، وأولها “أن تكون منسجمة وتشكل فريق عمل فاعلاً يخدم المصلحة الوطنية في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها لبنان”.وقال أمام وفد من رؤساء إتحاد بلديات كسروان – الفتوح زاره في دارته في المصيطبة برئاسة رئيس الإتحاد نهاد نوفل، وضم 43 رئيس بلدية، إن “الإتصالات بجميع القوى السياسية مستمرة للتوصل إلى صيغة حكومية فعّالة وناجحة، تستطيع أن تتصدى للإستحقاق الرئيسي الذي تواجهه البلاد في المرحلة المقبلة، وهو الإنتخابات النيابية”.وجدّد رفضه مبدأ حصول أي فريق سياسي على ما يسمى الثلث المعطّل في حكومته، معتبراً أن “هذه الممارسة أثبتت عدم جدواها في الماضي، فضلاً عن أنها ممارسة لا سند دستورياً أو قانونياً لها”.وكرّر تمسكه بمبدأ المداورة في الحقائب الوزارية بحيث يسري هذا المبدأ على جميع القوى والطوائف والمذاهب، ورفضه أن تضم الحكومة مرشحين للانتخابات النيابية، مشدّداً على تمسكه بالطابع الوطني الوفاقي لحكومته، بعيداً عن أي كيد أو استفزاز.وإذ أشار إلى أن التأخير في التأليف الحكومة عائد إلى “المنسوب العالي من عدم الثقة بين القوى السياسية، والموروث من السنوات الماضية”، أعرب عن أمله في ان “تضع هذه القوى خلافاتها جانباً وتعمل على تسيير عملية تأليف الحكومة لتتصدى للمهمات الكبيرة التي تنتظرها”.وأكد سلام أنه لن ينتظر طويلا لتشكيل الحكومة، وأنه عند تلمسه انعدام الرغبة في تسهيل مهمته فإنه سيتخذ الموقف المناسب .وكان نوفل اكد في بداية اللقاء دعم الاتحاد وجميع بلديات كسروان – الفتوح لسلام “لما يمثله من اعتدال وحكمة”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*