بحضور فتفت، الخير وعبدالعزيز، المستقبل المنية كرم الدكتور الخير ووزع شهادات على خريجي دورة الإسعافات الأولية

10360539_651397288280102_4705448785377524657_n

154357_651397301613434_6725049798854992229_n
أقامت منسقية تيار المستقبل في المنية إحتفالا” تكريميا” لرئيس مجلس إدارة مستشفى الخير في المنية الدكتور أحمد الخير ،وللمناسبة وزعت شهادات على خريجي دورة الاسعافات الأولية التي اقامتها بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني، وذلك في حضور نواب كتلة المستقبل في المنية والضنية أحمد فتفت، كاظم الخير وقاسم عبدالعزيز، المنسق العام لتيار المستقبل في المنية بسام الرملاوي، الدكتور المكرم احمد الخير وأطباء المستشفى وإداريين، رئيس إتحاد بلديات المنية مصطفى عقل ورؤساء بلديات ومخاتير، منسق اطباء المستقبل في المنية كاظم سكاف، ممثل تجمع اطباء المنية الدكتور خالد المرقباوي، ممثل عن الصليب الأحمر اللبناني فراس الزعبي ،وفعاليات المنية.
بعد تلاوة الفاتحة عن روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسائر الشهداء والنشيد الوطني اللبناني ، رحب المنسق التربوي عمر عثمان بالحضور مشددا” على أهمية هذا التكريم لطبيب تميز في الانسانية.
ثم كلمة العائلة ألقتها ابنة المكرم الخير رنا احمد الخير التي قالت: سألوني أي رجل تحبين، قلت الذي انتظرني تسعة أشهر واستقبلني بفرحته ورباني على حساب صحته، وها هو اليوم قد حان دورنا، قد بدا الآن لنريحك بقية الأيام .
ثم تحدث المنسق العام لتيار المستقبل المحامي بسام الرملاوي الذي قال: كثر في منطقتنا الذين يستحقون التكريم والتقدير لتفانيهم في اداء واجباتهم، بصرف النظر عن نوع عملهم ومهنتهم، فالنجاح لا يرتبط بمهنة معينة، بل إنه ثمرة الجهد والمثابرة والإصرار على اتقان العمل والتمايز فيه، كيف لا يكون ذلك وقد ذكر تعالى في عليائه التمايز في الخلق والصنعه في مواضع عديدة منها الآية الكريمة (( صنعة الله ومن احسن من الله صنعة)) فمجتمعنا لا يعاني من قلة الاختصاصات أو ندرتها، بل على العكس من ذلك فهي وافرة.
ولكن ما ينقصنا هو اتقان العمل من خلال إكتساب المهارات والمثابرة والإصرار على النجاح والتطوير الدائم في شتى المجالات من المهن الحرة الى الصناعة والتجارة والزراعة والحرف والوظائف على أنواعها.
لذا علينا ان نتكاتف جميعاً في دعم المؤسسات التربوية والإجتماعية والصحية والبلدية والرسمية ايضاً، علينا مساندة أصحاب الكفاءات عبر تذليل العقبات التي تحول دون تمايزهم فبرقي الأفراد يرتقي المجتمع وتتقدم البلاد، لأن عصرنا اليوم هو عصر التطور المتسارع ومن لا يواكب التطور ويتمايز يصبح على هامش الحياة، و بعبارة أدق يصبح من الماضي.
وأكد الرملاوي أن المجتمعات لا تبنى إلا بالانسان وبالعمل على بناء الفرد، ورائد هذه المدرسة في لبنان هو الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي استثمر بالإنسان كترجمة مباشرة لحلمه ببناء لبنان الدولة المتطورة المزدهرة التي أصبحت بمصاف الدول المتقدمة والمتطورة، هذه المدرسة التي يتابعها بجد وتفانٍ وإصرار قائد تيار المستقبل دولة الرئيس سعد الحريري، وآخر استثماراته ما أطلقه مؤخراً في طرابلس وتحديداً في التبانة وجبل محسن، فبينما كان البعض يستخدم الدم والدمار كوسيلة لضرب المدينة وترويع أبنائها لمكاسب سوداء تخدم مشروعة وأجندته السياسية, كان دولة الرئيس الحريري يعمل لتحقيق الأمن والإعمار ولمحو آثار الحرب ونزع فتائلها، وتحويل مناطق الاشتباكات الى ساحات للتلاقي بين أهل المدينة بكافة أطيافها، فمشروع تيار المستقبل هو مشروع بناء الانسان، بناء دولة المؤسسات، الدولة القوية القادرة المتمكنة من حماية مواطنيها، القادرة على بسط سيطرتها على كافة اراضيها، دولة تساند مواطنيها في تطلعاتهم، وتمكنهم من العيش بكرامة،وما تحقيق ذلك إلا بالعمل المتقن، فالحلم فكرة، والفكرة تتحقق بالعمل.
ثم شكر المحتفى به الدكتور احمد الخير تيار المستقبل في المنية ولبنان على هذه المبادرة الإنسانية، وأكد أن المنية مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري متعطشة للمشاريع الإنمائية على أكثر من صعيد، وقال يجب ان نتشارك ونتكاتف ونسعى لإنشاء مشاريع جديدة وتطوير مشاريعنا القديمة وذلك لمصلحة الجميع، وكما أننا بحاجة إلى عدد اكبر من الممرضين المجازين والأشخاص المتدربين على الإسعافات الأولية ، وما هذه الدورة التي أجرتها منسقية المنية في تيار المستقبل إلا دليل بأن هناك من يسهر ويخطط لنجاحات المنطقة وكان هذا القرار الصواب من قبل المستقبل .
ختاما قدم النواب فتفت، الخير وعبدالعزيز والمنسق الرملاوي درعا” تكريميا” للدكتور أحمد الخير، الذي تسلم هدايا ودروع تكريمية أيضا” من أفراد العائلة، ومن ثم شارك الخير والرملاوي وسكاف في توزيع الشهادات على الخريجين والخريجات في الإسعافات الاولية ، ثم أقيم حفل كوكتيل على شرف الحاضرين.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*