فرعون وموسى بوطن واحد. بقلم غسان الحواط

ويحدث ان يكون لكلٍ من عواصمنا فرعونها

يهتك اعراضها

يستعبد غلمانها

ويهدم الحجر

يسرق خيراتها

يوقد نيرانها

يفرق البشر… يسجن احرارها

ويستحي نسائها

و يُكفف البصر

ويحدث ان يكون لكل من عواصمنا (موسى)

مُخَلِّصها همه همومها أمنها

وناسها.

منفيٍ بالسفر

ويحدث ويحدث،،،، ويحدث

ان تكون خيرات بلادنا لغير اهلها

واهلها يطرقون ابواب الغربة كي يحييوا كالبشر.

غسان نصر الحواط

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*