حوار مع المرشح لرئاسة بلدية المنية الحاج عثمان علم الدين

استهل عثمان علم الدين حديثه شارحا اسباب ترشحه فقال في الحقيقة لا يوجد هناك اسم الا وله تاريخ يحمله ويعرف به ونحن قد تخطى تاريخنا العشائرية واكبر دليل حين دخلنا المعترك الانتخابي داعمين انذاك للاستاذ مصطفى عقل واعتقد ان في المنية ليس هناك عشائرية بل هي بيت واحد واكثر من ذلك فالمنية لا يسودها مفهوم مسلم مسيحي انما الجميع واحد لذلك اعتبر ان هذا التفكير هو مجرد مرض عند بعض الاشخاص وايضا هناك في منطقتنا العديد من الاشخاص الذين ينتمون الى عائلات صغيرة ولهم مكانتهم ووزنهم في المنطقة وخارجها وان قرار الغاء منطق العشائرية انطلق من منزلنا حين اتخذه النائب الراحل هاشم علم الدين بكسر طوق العشائرية ✅ وان ترشيحي لا يعتمد على مبدأ عشائري فحين اخذت قرار المضى في معركة الانتخابات هذا جاء من قبل الاصدقاء والاحباب من خارج العائلة ومن غالب عائلتي علم الدين بهدف انماء المنطقة والنهوض بها نحوة الافضل . ✅وعن الاستاذ مصطفى عقل قال علم الدين ان لكل منا طاقة ونظرية في العمل الانمائي وبالنسبة للاستاذ مصطفى عقل اظن انه في هذه المدة التي قضاها في رئاسة المجلس البلدي وهي 12 سنة على التوالي بأنه قد قدم كل ما يمكنه ان يقدمه من نظريات وطاقة في سبيل انماء المنطقة ونفذها وانا ارى انها غير كافية ولكن لا يعني ذلك انه لم يقدم كل ما بطاقته وانه لم يكن مخلصا للمنية بل هو قام بما قدره الله عليه ولا نسطتيع وضع اللوم عليه وحده و يمكن ان يكون قد واجه بعض العراقيل في كادر عمله ولكن لا اريد الغوص في شؤن البلدية ✅وعن خلفية الاستاذ مصطفى عقل وتاثيرها خلال فترة عمله البلدي قال علم الدين اني ارى انه لا يمكن لعائلة لوحدها من ان تستلم البلدية او ان تأخذها باصواتها فقط لان البلدية هي بلدية المنية فهي لجميع ابناء المنية ولذلك نكرر ونؤكد على اهمية مبدأالمشاركة بين جميع الاطياف في المنطقة. ✅وعن مشروع عثمان علم الدين قال هناك بعض الاشخاص في المنطقة يشيعون عني بأن لدي قساوة في التعاطي ويتسالون عن كيفية التعاطي معي وانا في هذه القساوة فأقول نعم انا سأكون قاسيا في حفظ المال العام قاسيا في منع الهدر قاسيا في تحقيق منطق المؤسسة لانه اليوم لا يوجد عندنا مؤسسة لاننا نريد النجاح ومن اراد النجاح يجب ان يتعب وبالتاكيد قاسيا في حفظ الامانةولكن في الشان العام لن اكون قاسيا وذلك لانني اطمح بان اصل الى مرحلة لا يعتاز بها الناس شخصا يمون على اخر او على رئيس البلدية لنصل الى منطق المؤسسة منطق ان كل انسان له الحق بان يحصل على حقوقه دون اللجوء الى احد دون اي وسيط وبالتالي عليه ان يقم بواجباته وتقديم كل ما يتلزم عليه لاننا لا نريد فقط العمل الانتخابي بل نريد ان نرسخ منطق الحق يقابله واجب وحين تقدم الحقوق يشعر المواطن حينها بوجوب قيامه بما يترتب عليه. ✅وعن موقف تيار المستقبل من الانتخابات وحظوظه في نيل دعمه قال علم الدين اولاا ان منطقة المنية باكملها او حوالي 90% تيار مستقبل وليس من الضروري ان يكونوا منتسبين للتيار ولكن هواء الشارع اليوم هو تيار المستقبل ورفيق الحريري وسعد الحريري والامانة العامة ولذلك اسمح لي ان اقول وبكل ثقة اولاا ان تيار المستقبل وتحديدا الشيخ احمد الحريري قد استقبل كل المرشحين تقريبا واكد لهم جميعا ان التيار على مسافة واحدة من الجميع وثانيا ان تيار المستقبل اذا اراد التدخل فهو يدخل لتقريب وجهات النظر او تقريب المسافات ومنطق التوافق ولكن تيار المستقبل ليس بواقع اليوم ان يقف مع طرف ضد اخر هدفهما الانماء وان يخسر فريقا منهم ومن المنطق الطبيعي ان كان الجميع معه فلماذا يخسر احدهم ✅ وانا عثمان علم الدين قلت هذا الكلام من قبل للشيخ احمد وللشيخ سعد اني اتمنى ان لا نصل مع ممثلي تيار المستقبل في المنية الا الى حالة واحدة وهي ان تيار المستقبل على مسافة واحدة من جميع الناس وانا ارى ان تيار المستقبل صادق في التعاطي وامينه العام ايضا لذلك لا احب ان ياتي احد ويستغل هذا الصدق لمصالحه الشخصية وان التيار عنده من يحلل له ومن يفكر بأموره وانا احبه واتمنى ان يكون على مسافة واحدة من الجميع وان تيار المستقبل هو اكبر من ان يكلف اشخاص من المنية بتشكيل لوائح عنهم ✅واما ان يكون على التوافق او ان يكون حياديا وهذا القرار بيده وقد قاله الشيخ سعد الحريري امام كل اهل المنية انا على مسافة واحدة من الجميع وانا اتدخل فقط في التوافق ولا اتدخل في غير ذلك ولا اعتقد انه يوجد من يمثل التيار وقراراته اكثر من الشيخ سعد الحريري لذلك من يقول الان غير ذلك يسمح لي فهم اشخاص يتخيلون انهم يمثلون شيئ ولكن في الواقع هم يمثلون وهم ✅وعن طبخة التوافق المناوي قال علم الدين اولا ارى ان من يدعي الى التوافق النائب كاظم الخير ليس على حياد وقد اكد ذلك خلال مقابلته على اذاعة الارتقاء وهو كما يقول انه مكلف من التيار ان يقوم بالتوافق بين العائلات وانت قلت لي في سياق السؤال اني مكون بارز في هذه المعركة ولكن الذي يعرض الوفاق ان كان النائب او غيره اذ لم يعرضه على عثمان علم الدين ولا على الاستاذ ظافر زريقة ولا على الاستاذ عماد مطر ولا على الاستاذ حسام ملص فمع من يعرض هذا التوافق؟ ✅ ولماذا لا يوضح ولا اريد التكلم بمستويات بل بمبدا اننا جزء من هذا المجتمع المناوي فنحن كمرشحين لم يعرض علينا ولم يعرض على الراي العام ولا على نائب المنطقة الذي يجب ان يكون عضو اساسي في هذا الموضوع ولم يعقد اي اجتماع في المنية لعرض التوافق وحين كنت انا خارج اطار المنافسة قد دعيت لهذا الاجتماع وعملت على التوافق لاخر لحظة في سنة 2010 وفي اللحظات الاخيرة حين تعثر التوافق ذهب كل منا وشكل لائحة وسار بها لذلك لم يعرض التوافق على احد واذا كان هناك احد يعتقد ان المنية هي ثلاث اشخاص او اثنين فهم مخطئون ✅ فالمنية هي اكبر من اشخاص ونحن نحترم تمثيل الجميع وكل الاشخاص و المنية تضم عدد كبير من الاشخاص الذين يمثلونها ولا تختصر باشخاص ✅وعن تضحيته بمشروع النيابة الى مشروع البلدي قال علم الدين اولاا ان البلدية انماء اما النيابة فهي سياسة وانا لست مرشحا كعثمان علم الدين بل هناك مجموعة مناوية اقترحت ورشحتني وثانيا انا ارى والكل سوف يقوله اني املك طموح في نقل المنية من واقعها الى واقع المؤسسة ومنذ فترة ونحن ننتظر احد بان يقدم لنا اي مشروع لكنا نرى ان بعض الاشخاص هدفهم الغاء عثمان علم الدين وقد قامو بخلق واقع مناوي وانا اقول ان طابخ السم اكله ولا شيئ يكبر عثمان علم الدين لا النيابة ولا البلدية انما خدمة المنطقة هي التي يكبر ويفتخر بها الحاج عثمان وهو معروف وتاريخه واسمه ايضا ويعود ذلك الفضل الى الله سبحانه وتعالى وانا لست في صدد البحث عن اسم لي ولكن في صدد العمل وانماء المنطقة ونقلها نحو الافضل . ✅وعن علاقته في ترشح الحاج عماد مطر قال علم الدين ان هذا الكلام هو مجرد اشاعة والمنية باغلبها تعلم ان الحاج عماد هو صديق واكثر من صديق وقد تخطى حدود الاخوي وبيني وبينه لا حدود ولكن للاسف نحن في المنطقة لم نعد نميز بين العلاقة الشخصية والعلاقة الاخرى ✅ وهذه الاشاعة ارى انها قد تضر في مصالح الحاج عماد لكن هو يعلم وكل افراد عائلته الكريمه كم هي مكانتهم عندي ومدى محبتي لهم ولسنا انا والحاج عماد بالبعيدين عن بعضننا فاننا على تواصل دائم وعلاقات تتخللها تبادل في الخدمات في امور لا تخص الانتخابات. ✅وعن تحالفاته قال علم الدين ان مشروعنا لا يتصف بالانانية ولو كان كذلك لما كنا مشينا مع الرئيس مصطفى عقل في 2010 واليوم اذا طرح مشروع مناوي مقنع للراي العام المناوي فنحن وكل ما نملك من انصار ومحبين نجلس ونتحاور معه ومع طارحه ونكون اول الناس المتخلين عن انانيتهم لاجل المنية وثانيا بالنسبة لكلمة التحالف لها عدة تفسيرات فان كان التحالف بمعادلة 3 بي 3 فانا لا ايده لانه بدعة لا اكثر ✅ وهذه البدعة سببها المعنى السلبي لها وبمعنى مدحلة انتخابية تلغي الديمقراطية ومشروعنا ليس رئيس ومرؤس انما مشروعنا مناوي بامتياز واتمنى ان يصل المشروع الذي فيه خير للمنطقة ولو لم يكن مشروعنا ونحن لن نقف بوجه اي احد يريد انماء المنطقة بل سنقف معه وندعمه. ✅وعن خصوصية اللقاء به في البلدية بحال نجاحه قال علم الدين انه في منزلي لا يوجد حاجب كمان الامر في منزل اخي الراحل سابقا ومنزل العائلة ايضا وايضا لن يكون بابي مغلقا امام احد اذا نجحنا وعندما كنا في المنصب لم نسكن في بيروت او ركبنا الطائرة او سكنا في راشيا بل بيتنا مفتوح وباب البلدية سيكون مفتوح للجميع. ✅وعن تمنياته على اهل المنطقة قال علم الدين اتمنى على اهلنا من المنية ان يتفهموا مشروعنا ومشروعنا بعيد عن منطق الالغاء وان لا يحكمو على عثمان من كلام الناس فعثمان عن قرب يحب الجميع وله موقف وهو اتي لخدمة المنطقة وانمائها وهو متجرد من كل الصفات التي يحاول البعض ان يصفه بها بل هو قادم بفريق عمل متكامل لا يوجد فيه رئيس ومرؤس والايام اذا وفقنا الله ونلنا النجاح تؤكد للجميع صحة كلامي واعيدوللمرة الف ان يدي ممدودة للجميع

الرأي العام

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*