كمال الخير استقبل الوزير فيصل كرامي في المنية : “

الأصوات التفضيلية الخاصة بمؤيدينا و احبائنا من اهل طرابلس الكرام , سوف تكون للوزير فيصل كرامي شخصيا , كما أن اصوات احبائنا في المنية و الضنية و طرابلس سوف تكون للائحة الانتخابية التي سوف يشكلها معالي الوزير فيصل كرامي .” كرامي : ” لدينا ثلاثة بيوت : الاول في طرابلس و الثاني في المنية و هو بيت الاخ العزيز كمال الخيرالذي تربطنا به علاقات تاريخية و وطنية راسخة و ثابتة, و الثالث في بقاع صفرين – قضاء الضنية .”

استقبل رئيس المركز الوطني في الشمال , كمال الخير , الوزير السابق فيصل كرامي في دارته في المنية , و تم التباحث في التطورات الاخيرة على الصعيد الوطني و الاستحقاق الانتخابي القادم .” و قد عبر الوزير كرامي عن ” سعادته بالحضور الى دارة الحاج كمال الخير”| و ان ” لدينا ثلاثة بيوت : الاول في طرابلس و الثاني في المنية و هو بيت الاخ العزيز كمال الخيرالذي تربطنا به علاقات تاريخية و وطنية راسخة و ثابتة و الثالث في بقاع صفرين – قضاء الضنية . و أتذكر ان المرحوم دولة الرئيس عمر كرامي كان حريصا دائما على زيارة الحاج كمال الخير , و منذ بضع سنوات ألغى دولته كل مواعيد افطاره في رمضان لتلبية الدعوة الكريمة التي وجهها له الحاج كمال الخير. ” أضاف كرامي : ” هاجس الناس و حديث الساعة اليوم هو الانتخابات النيابية . و نحن كنا نفضل ان يكون لبنان دائرة واحدة على النسبية و لكنهم شوهوا القانون و حتى النسبية المتضمنة فيه تم ضربها بواسطة الصوت التفضيلي . مع ذلك نحن ندعو الجميع الى الاستفادة من الفرصة الثمينة المتاحة من اجل التغيير الديمقراطي في صناديق الاقتراع , لان المنية و الضنية و طرابلس تستحق الافضل . هناك جهات كذبت على الناس و قدمت الوعود الفارغة و قد آن أوان أن يكون صوتكم مسموعا و مؤثرا و فاعلا فنلتقي في 7 أيار , نحن و اياكم و الحاج كمال الخير , وقد أنجزنا الكثير و تمكنا من خلق واقع أفضل لمناطقنا ان شاء الله.” و ختم كرامي بالقول : ” يجب أن نتنبه جميعا للمحاولات العدوانية الصهيونية , و خصوصا بلوك النفط و الغاز رقم 9 . و نحن نتساءل عن سبب وجود قوات احتلال اميركية على ما يوازي 25% من مساحة الشقيقة سوريا . اذن المطلوب الوقوف صفا واحدا للتصدي للاطماع الاسرائلية المدعومة اميركيا . و نحن نملك كل مقومات الدفاع عن وطننا .” من جهته , رحب الخير بالوزير كرامي , ” في بيته و بين أهله و أحبائه , و في مدينة المنية الوفية لنهج دولة الرئيس المرحوم عمر كرامي . و نحن نعلم أن لمعالي الوزير فيصل كرامي محبة و احتراما و تقديرا كبيرا في قولبنا كما في قلوب اهالي المنية الكرام .” أضاف الخير :” في الاستحقاقات البرلمانية السابقة في عامي 2005 و 2009 , تم خداع اهل المنية و تقديم وعود فارغة لهم , كما تم زرع عشرات حجارة الاساس لمشاريع وهمية من جامعات و مستشفيات و مدارس و مصانع و غيرها , لم و لن ترى النور .” من جهة أخرى, أكد الخير أن ” الأصوات التفضيلية الخاصة بمؤيدينا و احبائنا من اهل طرابلس الكرام , بكل أحيائها و مناطقها سوف تكون للوزير فيصل كرامي شخصيا , كما أن اصوات احبائنا في المنية و الضنية و طرابلس سوف تكون للائحة الانتخابية التي سوف يشكلها معالي الوزير فيصل كرامي .” و ختم الخير بالقول: ” لقد انتهى الزمن لذي يتم فيه فرض و تعيين نائب عن المنية . اليوم , و بفضل جهودكم , كأبناء مخلصين لهذه المدينة و جوارها , بمكننا معا ان نغير هذا الواقع الاليم من الحرمان و البطالة و الفقر و الذل . و اعلموا انه لم يبق هناك شيء اسمه 8 و 14 آذار في السياسة , و المعركة هي معركة انمائية بامتياز . و علينا ان نقترع لمن يقف الى جانب قضايا الناس و همومهم و طموحهم و تطلعاتهم لمستقبل افضل لهم و لابنائهم و بناتهم الكرام . ”

المركز الوطني في الشمال المكتب الاعلامي/ المنية في4/2/2018

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*