رئيس صندوق الزكاة في المنية عبدالغفور علم الدين” ١٤ اذار ذكرى أليمة

صرّح رئيس صندوق الزكاة في المنية مدير عام مجمع العبير التربوي الأستاذ عبدالغفور علم الدين قائلا: مرّت ثلاثة عشر عاماً على استشهاد الرئيس رفيق الحريري، واللبنانيون ما زالوا يتألمون لهذه الذكرى القاسية والتي بسببها خسر لبنان رجلاً بحجم وطن، والذي أراد رؤية بلد مستقر تتوافر فيه كل مقوِّمات الحياة ينعم بها كل لبناني، حيث كان للرئيس الشهيد رحمه الله صولات وجولات في بناء لبنان بكل ميادينه الاقتصادية والاجتماعية والصحية وخصوصا التربوية حيث آمن برسالة العلم مؤكدا على أن بها نهضة الوطن فقام من خلال مؤسساته بمنح أكثر من ٣٠ ألف طالب وطالبة تعليماً على نفقته في مختلف جامعات العالم”. وأضاف علم الدين أن أعداء الوطن لم يريدوا لمشروع بناء ونهضة لبنان أن يستمر فكان اليوم المشؤوم الذي أظلمت فيه سماء لبنان وغربت شمسه وبكت فيه عيون شعبه لاغتيال رفيق لبنان من أحب لبنان وشعب لبنان وعشق كل ذرّة من تراب لبنان”. ثم أكد علم الدين ومع كل هذا الألم الذي دخل إلى قلب وبيت كل لبناني لنا مواساة بأمل لبنان وسعده دولة الرئيس سعد الحريري الذي سار على خطى الشهيد في بناء دولة المؤسسات والنهوض بها فكان وما زال عهده مليئا بالإنجازات وما إقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب وانجاز عقود النفط وغيرها إلا خير شاهد على ذلك . وأضاف علم الدين تأتي ذكرى الثالثة عشر من شباط هذه السنة ويقترب معها الاستحقاق النيابي ولبنان بحاجة ماسة لاستكمال مشروع بناء دولة المؤسسات الذي آمن به الرئيس الشهيد داعيا اللبنانيين عامة وأهل المنية خاصة للوقوف جنبا إلى جنب مع دولة الرئيس سعد الحريري في خوض هذه المسيرة متمنيا الخير والأفضل للمنية ولبنان سائلا المولى الرحمة والمغفرة للرئيس الشهيد ورفاقه الأبرار وأن يعم الأمن والاستقرار وطننا الحبيب لبنان.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*