رضوان علم الدين ١٤ شباط يوم انتفاضة الديمقراطية على الهيمنة

مع حلول الذكرى الثالثة عشر على أستشهاد الرئيس رفيق الحريري صرح المنهدس الحاج رضوان علم الدين متوجها الى عائلته ال الحريري بشكل خاص والى اللبنانين عموما بشكل عام بأحر التعازي واسمى كلمات العزاء لانفسنا ولكم فان أستشهاد الرئيس رفيق الحريري هو خسارة فادحة لا تعوض ولكنها كانت خير ما قدمه مواطن لوطنه فقد فداه بدمائه دماء كرامة لبنان التي اطلقت عهدا كان يطمح اليه مع خلفه دولة رئيس الحكومة الشيخ سعد الحريري الذي هو خير خلف لخير سلف وكما أكد علم الدين على انتمائه لمدرسة الشهيد رفيق الحريري مدرسة كل حر وشريف ووطني واضاف اننا اليوم نجدد ونؤكد انتماؤنا لها بكل فخر واعتزاز وكما شدد علم الدين على ان رسالة الشهيد رسالة السلام لم ولن نتخلى عنها لانها رسالة الوطن الحر الأبي المثقف الواعي والمبدع والمزدهر الذي لاجله كانت دماء الحريري وأننا لن نبخل بأن نفديه ونفدي هذه المسيرة بأرواحنا وأنفسنا وكما نسال لله للرفيق رفيق الدرب والقائد الرحمة والفوز بالجنان وان يوفق خلفه الشيخ سعد الحريري الى ما يحب ويرضى والى كل ما يطمح له وان يصل بلبنان الى جادة الامان والتميز التي كان يطمح لها الشهيد،”

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*