أحمد الخير”الشهيد الحريري كان جسدا اما مشروعه مستمر بقيادة دولة  الرئيس سعدالحريري

في الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري، مازالت روحه حاضرةً في كل بقعة من بقاع هذا البلد الذي أحب والذي دفع حياته ثمناً لحريته وسيادته واستقلاله، وما الشعار الذي رفعه تيار المستقبل في هذه المناسبة “للمستقبل عنوان، حماية لبنان” سوى تأكيد على مشروعه الذي كان يرمي الى ابعاد لبنان عن النزاعات العربية وجعله واحة التقاء لاخوانه العرب سياسياً واقتصادياً وثقافياً. لقد رحل الرئيس رفيق الحريري جسداً، لكن مشروعه باقٍ ومستمر بقيادة دولة الرئيس سعد الحريري الذي يؤكد يوماً بعد يوم أنه صمام أمان هذا البلد ومدخل لأي خطة اقتصادية تنقذ البلد من الحالة التي وصل اليها بفعل الحروب الاقليمية وعبء النزوح اليه. ثلاثة عشرة عاماً كانت كفيلةً بأن تجعلنا مقتنعين أكثر بتيار المستقبل ومشروعه وخطابه السياسي. رحم الله الرئيس الشهيد وحمى لبنان من كل شر.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*