جنبلاط عرض الاوضاع مع عسيري: وقف دعم الأطراف المتصارعين في طرابلس

image
توقف رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط في موقفه الاسبوعي لجريدة “الانباء” عند الالتباسات الحاصلة من الكلام الذي قيل حول دعم “جبهة النصرة”، وقال: “إذ نؤيد الشعب السوري في ثورته المحقة ضد الظلم والديكتاتورية والقتل والقمع، إلا أننا نستنكر كل الحركات التي ترفض الاعتراف بالمذاهب الاخرى وتدعو للقتال ضدها لأن هذه المواقف تولّد الحقد والكراهية وتؤسس لنزاعات مذهبية طويلة المدى”.وأضاف: “في مجال آخر، سامح الله من ينظر الى الصراع الدائر في سوريا على انه حصرا مع التكفيريين، مع علمه ضمنا بالمطالب المحقة للشعب السوري.أما لبنانيا، ومع التكرار اليومي للأحداث في مدينة طرابلس التي استذكرت منذ يومين الرئيس الشهيد رشيد كرامي الذي كان علما وطنيا وعربيا، فانه بات من الضروري لكل القوى السياسية أن تتحمل مسؤولياتها عمليا وليس نظريا وأن تتوقف كل أشكال الدعم للأطراف المتصارعين لتفادي سقوط المزيد من الدماء من دون طائل. ان هذه الحرب العبثية تنال من الابرياء من دون سواهم، وهي تعيد انتاج نزاعات يدفع ثمنها أبناء طرابلس بمختلف انتماءاتهم وهم الذين يحق لهم ان يتمتعوا بالاستقرار والطمأنينة والهدوء”.وكان جنبلاط استقبل في كليمنصو، السفير السعودي علي عواض عسيري، في حضور نجله تيمور ووزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور، وعرض معه التطورات في لبنان والمنطقة.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*